Top

الاخبار و الاحداث

افتتاح معرض صور تاريخيّة ونادرة لخط الحديدي الحجازي في قلعة العقبة

13 / 10 / 2018

افتتاح معرض صور تاريخيّة ونادرة لخط الحديدي الحجازي في قلعة العقبة


مندوبا عن رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة افتتح نائب الرئيس مفوض الاستثمار الدكتور عماد حجازين معرض الصور النادرة للخط الحديدي الحجازي تحت عنوان "خط الحديد الحجازي -"المفهوم، البناء، والنزاع"، حيث تعود الصور الى الاعوام 1903 ولغاية 1960 .

ويستمر المعرض الذي اقامته السفارة البلجيكية وسفارة بعثة الاتحاد الاوروبي بالشراكة مع سلطة العقبة الخاصة وادارة التراث الملكي في الديوان الملكي الهاشمي مدة ثلاثة اسابيع حيث يستقبل زواره في ساحة الثورة العربية الكبرى قرب بيت الشريف الحسين بن علي .

وساهم في تنفيذ هذا المعرض كل من معهد جوته/ المعهد الثقافي الألماني ودائرة الآثار العامة، والمعهد الفرنسي للكتاب المقدس والآثار في القدس .

ويأتي هذا المشروع المموّل من الاتحاد الأوروبي والمدعوم من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالتزامن مع سنة التراث الثقافي 2018 الذي قام الاتحاد الأوروبي بتحديده هذا العام.

وقال حجازين في حفل الافتتاح ان هذا الحدث المميز يعتبر قيمة مضافة وميزة تضاف الى انجازات المنطقة الخاصة ويشرفنا أن نستضيف مثل هذا المعرض الفريد من نوعه في مدينة العقبة وذلك لأهميته التاريخيّة بالنسبة للأردن والدول المجاورة، حيث هذا الخط الحيوي الذي يصل بين المملكة بكل من دمشق ومكّة المكرّمة ويخفظ مدة المسير للحجاج من أشهر إلى بضعة أيام.

واكد مفوض الاستثمار والشؤون الاقتصادية في السلطة شرحبيل ماضي ان اقامة المعرض تاتي في سياق تنويع المنتج السياحي في العقبة والتشجيع على سياحة المؤتمرات موضحا ان الخط الحديدي الحجازي لعب دوراً مهماً في ترسيخ اركان الدولة الاردنية وعمل على دعم انشطة الثوار خلال الثورة العربية الكبرى" التي اسست لقيام المملكة الاردنية الهاشمية.

من جهته تحدّث سفير بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن السيد أندريا فونتانا عن سنة التراث الثقافي والأنشطة التي ينظمها عدد من دول الاتحاد الأوروبي في الأردن مع شركائهم المحليين، مشددا على دعم الاتحاد الأوروبي للمشاريع الثقافية .

واكد السفير البلجيكي في المملكة " هندريك فان دو فِلد " على الدور الذي لعبته مملكة بلجيكيا في إنجاز هذا المشروع إذ كانت المواد الأولية من حديد وصلب المستخدمة لإنشاء خط الحديد الحجازي مستوردة من شركة بلجيكيّة اسمها .Cockerill Companyكما أوضح أن المهندس الذي صمّم خط الحديد هو من أصول ألمانيّة ويدعى Heinrich August Meissner ولهذا السبب تمّ التعاون مع معهد جوته لافتتاح هذا المعرض التاريخي في العقبة.

وقال فان دو فِلد: "نحن نفخر بأن تلعب بلجيكا دوراً أساسياً في إنشاء هذا المشروع العريق ذو الأهميّة التاريخيّة في المنطقة، فهذا يدل على أن أصول التعاون والتبادل التجاري بين بلجيكا والأردن قد بدأت منذ العصور القديمة."

وقال مدير إدارة التراث الملكي في الديوان الملكي الهاشمي رجا غرغور" تكمُن أهمية هذا المشروع في كونه من المشاريع التراثيّة العريقة التي يفتخر بها شعب الأردن والمنطقة لما لعبه من دور تاريخي وعسكري واستراتيجي لا سيما في الثورة العربية الكبرى التي شكلت تاريخ المنطقة ككل".

وبين غرغور بأن الخط ما يزال يستخدم حتى اليوم لأغراض سياحية كونه معلم حضاري مهم في تاريخ الأردن الحديث والتعاون بين الحضارات.

وتم دعم المعرض من قبل بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن EUNIC Cluster وهي مجموعة من المراكز الثقافية وسفارات بعض دول الاتحاد الأوروبي المنفّذة لبرامج ثقافية في الأردن وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي.

والجدير ذكره أن معرض صور خط الحديد الحجازي في قلعة العقبة مفتوح لغاية 3 تشرين الثاني ومن الساعة التاسعة صباحا لغاية الواحدة بعد الظهر والفترة المسائية من الساعة الخامسة مساءا ولغاية الساعة التاسعة مساءا. الدعوة عامّة للجميع. وبعدها سيتم نقل بعض الصور لمتحف آخر عن سكّة الحديد سيُنشأ قريباً في مدينة معان من قبل دائرة التراث الملكي.

نبذة عن خط الحديد الحجازي

خط الحديد الحجازي هو عبارة عن سكة حديد ضيقة (بعرض 1050 ملم)، تصل بين دمشق والمدينة المنورة، وكانت قد أسست في فترة ولاية السلطان العثماني عبد الحميد الثاني لغرض خدمة الحجاج المسلمين وربط أقاليم الدولة العثمانية وإحكام السيطرة عليها، ولغرض نقل البضائع والجنود.

بدأ العمل في السكة سنة 1900م وتم افتتاحها سنة 1908م، واستمر تشغيلها إلى أن دُمِّر الخط سنة 1916م خلال الحرب العالمية الأولى، إذ تعرضت للتخريب بسبب الثورة العربية الكبرى وسقوط الدولة العثمانية بعد الحرب.

وقدرت كلفة الخط بنحو 3.5 ملايين ليرة عثمانية، معظمها مساعدات شعبية من داخل السلطنة العثمانية وبلدان إسلامية أخرى إضافة إلى مساعدة ألمانية، من دويتشه بنك وشركة سيمنز على وجه الخصوص، إذ كان الألماني هاينريش ميسنر كبير مهندسي المشروع. وقدم السلطان مبلغ (320) ألف ليرة من ماله الخاص. وتبرع خديوي مصر عباس حلمي بكميات كبيرة من مواد البناء إضافة إلى تبرعات كثيرة من المسلمين عبر العالم.

كان مسار خط الحج ينطلق من مدينة دمشق ويعبر سهل حوران ويمر بالمزيريب وعدد من المناطق جنوب سورية وصولاً إلى مدينة درعا ثم إلى الأردن حيث يمر بمدن المفرق والزرقاء وعمّان ومعان على التوالي، ويكمل سيره جنوباً إلى أن يدخل أراضي الحجاز حيث ينتهي بالمدينة المنورة.

وعمل في إنشاء هذا الخط ما يقارب 7000 عامل وقد ساهم في ازدهار وتطوّر العديد من المدن التي مرّ بها ومن ضمنها مدينة معان في الأردن، حيث زادت التجارة فيها وكثُر المقيمون عليها.



 


نبذة عن السلطة

منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة محور عالمي، تلتقي فيها قارات ثلاثة وتشكل محطة عالمية للمستثمرين والسي

إذاعة صوت العقبة

انطلقت اذاعة صوت العقبة بتردد 93.1عام 2015 كاذاعة مجتمعية محلية انشأتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية

دليل المدينة

دليل المدينة

تواصل معنا

Social Icons Social Icons Social Icons

  • هاتف : 0096232091000
  • فاكس : 0096232091056
  • البريد الالكتروني : aldiwan@aseza.jo
  • صندوق بريد : العقبة 2565، الأردن
  • العنوان : سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة - العقبة - شارع الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وشارع الملكة رانيا العبدلله
    مشاهدة الموقع

هذا الموقع يمكن تصفحه بالشكل المناسب من خلال شاشة 1366 * 768
يدعم مايكروسوفت انترنت اكسبلورر 10+ ، جوجل كروم 12+ ، فايرفوكس 2+ ، سفاري 3

تصميم و تطوير Echo Technology